انتم بفضل الله في ايدٍ امينة
العنوان : بري، الخرطوم ، السودان - صندوق بريد 13304

سرطان الثدي, ما هو وما هي اسبابه واعراضه وطرق الوقاية منه

ما هو سرطان الثدي:

سرطان الثدي Breast cancer هو أحد أنماط الأورام الخبيثة الشائعة وينجم عن نمو غير طبيعي لخلايا الثدي مما يحولها إلى الخلايا السرطانية ، ويُعد سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطان التي تصيب السيدات على اختلاف أعمارهم.

تبدأ الإصابة بسرطان الثدي عادةً بظهور الخلايا السرطانية البطانة الداخلية لقنوات الحليب أو الفصوص التي تغذيها بالحليب، و يتميز سرطان الثدي بقدرته على الانتشار لمواقع الجسم الاخرى

عوامل و أسباب سرطان الثدي:

يُعد المسبب الاساسي للاصابة بسرطان الثدي breast cancer مجهولاً الا ان توافر بعض العوامل كالعامل الوراثي قد تزيد الفرص للإصابة بسرطان الثدي اضافة إلى عوامل اخرى منها :

– يزيد خطر الإصابة بهذا المرض لدى النساء اللاتي يزيد عمرهن عن 50 عاماً.
– وجود بعض النتوءات أوالكتل الحميدة في الثدي.
– كثافة أنسجة الثدي.
– البلوغ المبكر أو انقطاع الطمث المتأخر (سن اليأس).
– السمنة.
– الافراط في شرب الكحول.
– التعرض للاشعاعات.
– تزيد فرص الإصابة بهذا المرض عند النساء الذين تناولوا بعض الأدوية التي تحتوي على الهرمونات مثل أدوية منع الحمل.
-تاريخ شخصي أو عائلي بالإصابة في السرطان
– التدخين

أعراض وعلامات سرطان الثدي:

لا تظهر عادة اية أعراض عند النساء المصابات بمرض سرطان الثدي في مراحله المبكرة،

أعراض سرطان الثدي :
  •  نتوءات صلبة تحت الجلد في نسيج الثدي منطقة الثدي عند المرأة أو قد تصل إلى تحت الإبط.
  •  تغير ملمس الجلد وطبيعته و لونه في منطقة الثدي.
  •  خروج افرازات غير طبيعية من حلمة الثدي و أحياناً يحدث انكماش للحلمة عند المرأة المصابة .
  •  الم وتيبس الثدي وشعور المرأة بثقل في الثدي .

وتلاحظ عادة أعراض سرطان الثدي في الكشف المبكر الذاتي للثدي

تشخيص سرطان الثدي:

يشمل تشخيص الإصابة بسرطان الثدي:
يعتمد الطبيب في تشخيصه لسرطان الثدي breast cancer على الفحص الفيزيائي (السريري) والتصويرالاشعاعي (الذي يعرف بالماموغرام) بحيث يراقب اي تغيرات في شكل الثدي او وجود كتل تحت الجلد او وجود افرازات حليبية مائله للصفرة، ويتم تأكيد الاصابة في حالات سرطان الثدي غالباً بسحب خزعة نسيجية من الثدي ودراستها مخبرياً.

طرق الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي:

– تجنب زيادة الوزن.
– اعتماد نظام غذائي صحي.
– ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
– تجنب شرب الكحول.
– تجنب الادوية التي تحتوي على الهرمونات عند انقطاع الطمث.
– الحرص على تناول العقاقير الدوائية المثبطة ل هرمون الاستروجين بعد بلوغ سن الستين عند السيدات اللواتي تتوافر لديهم عوامل خطر الاصابة بسرطان الثدي.
– تجنب التدخين.
– الرضاعة الطبيعية لأطول فترة زمنية ممكنة حيث تبين بعد الدراسات أن سرطان الثدي يقل خطر الإصابة به بالرضاعة الطبيعية .